close
اخبار جول العرب

لم يتخط الـ24 عامًا.. مرض وراثي يُجبر لاعب برايتون على الاعتزال المبكر

أجبر لاعب وسط الفريق الأول لكرة القدم بنادي برايتون ومنتخب زامبيا، إينوك مويبو، على الاعتزال المبكر في سن الرابعة والعشرين فقط بسبب إصابة وراثية في القلب.

هذه الحالة يمكن أن تتفاقم مع مرور الوقت، سيتعرض مويبو لخطر كبير وربما أزمة قلبية محتملة إذا استمر في ممارسة كرة القدم في الأشهر المقبلة.

اقرأ أيضًا.. ميدو يُقيّم أداء سافيو والوردي في أول ظهور رسمي مع الأهلي والزمالك

مويبو

وعلق رئيس نادي برايتون، توني بلوم، على الأمر في تصريحات لموقع ناديه الرسمي، وقال: “نحن نشعر بالحزن والدمار بسبب ما حدث مع مويبو، لقد مر هو وعائلته بأسابيع صادمة، بينما نشعر بالامتنان على كل ما قدمه لنا في الفترة الماضية وسندعمه ونسانده بصفته لاعبنا”.

وتحدث مدرب برايتون، روبرتو دي زيربي، عن مويبو وقال: “آسف جدًا لإينوك، قبل وصولي لتدريب الفريق، كنت أراه متحمسًا للغاية وأتطلع للعمل معه، سنفعل كل ما في وسعنا لمساعدته”.

وطبيب الفريق، آدم بريت، قال: “ضربة مروعة لمويبو، لكن عليه أن يضع صحته وعائلته في المقام الأول، هذا هو الخيار الصحيح، مهما كان القرار الصعب باعتزال كرة القدم مبكرًا والتي بالتأكيد يحبها، لكن القرار خرج بعد دراسة متأنية للغاية لأنه مهم ومصيري ولا يمكن الاستخفاف به”.

أصيب مويبو بالمرض أثناء المعسكر الدولي الماضي مع زامبيا، وبعد فترة مكثها في مستشفى في مالي عاد إلى برايتون للخضوع لمزيد من الفحوصات على القلب.

ونتج عن تلك الفحوصات أن مرض مويبو ناتج عن حالة قلبية وراثية تظهر في وقت لاحق من مستقبله ولم تظهر من قبل في فحص القلب المنتظم قبل بداية كل موسم، لكن حالته من الممكن أن تتفاقم إذا استمر في المستطيل الأخضر، لذلك حفاظًا على سلامته سيتوقف عن اللعب.

زر الذهاب إلى الأعلى