اخبار جول العرب

جول العرب | أخبار | مؤتمر سكالوني: توقعنا لعب المكسيك بـ 5 مدافعين.. وهذا ما طلبته من اللاعبين بين الشوطين

أوضح ليونيل سكالوني المدير الفني لـ منتخب الأرجنتين، تأثير التغييرات على أداء فريقه في الفوز على المكسيك بنتيجة 2-0 في كأس العالم 2022.

وانتصر منتخب الأرجنتين على المكسيك بنتيجة 2-0، ليحتل المركز الثاني في ترتيب المجموعة الثالثة. (طالع التفاصيل)

وقال سكالوني في المؤتمر الصحفي: “كنا نعلم إنها مباراة صعبة، لأن المكسيك تقدم أمامنا مباريات صعبة كما اعتادوا، وتوقعنا أنهم سيلعبون بخمسة مدافعين”.

وأضاف “في الشوط الأول لم نكن جيدين، لكلا المنتخبين، صححنا الأخطاء في الشوط الأول وبدأنا في اللعب بشكل أفضل، عدلنا الأوضاع في خط الوسط ثم رأينا ماذا حدث، ميسي غيّر شكل المباراة والمجموعة خلفه تسانده”.

وتابع “المدرب يعمل لاتخاذ القرارات وفكرنا في أن مشاركة خوليان ألفاريز ستخلق حركة، مع وضع لاعبا جديدا. في بعض الأوقات تسير الأمور بشكل خاطئ لكن اليوم سارت بشكل جيد”.

Image

وواصل “المكسيك ضغطوا بشكل جيد وحاولوا اللعب بطريقتهم، في بداية الشوط الثاني أجرينا بعض التعديلات وبدأت تظهر بعض التحسينات مع جويدو رودريجيز ثم بمشاركة إنزو فيرنانديز”.

وأردف “خضنا الشوط الثاني بشكل مغاير، كنا أكثر قوة، من الصعب أن تلعب كرة قدم أمام فريق يلعب بـ 5 مدافعين و4 لاعبي وسط”.

وأكمل “علينا أن نخوض مباراة أخرى، برؤوس مرفوعة وتواضع، علينا مواصلة طريقنا”.

واستدرك “ليس من السهل لعب تلك المباريات، أنا فخور باللاعبين الذين امتلكهم”.

وتابع “شعورنا اليوم هو السعادة، سنحتفل وغدا نستعد للمباراة القادمة، الفرحة تستمر لمدة قصيرة وعلينا إيجاد التوازن عندما نفوز وعندما نخسر”.

وأتم “بين الشوطين مرت الأجواء بشكل رائع في غرفة الملابس، كنا نعرف أنها مباراة صعبة، طلبنا من اللاعبين الصبر، لدينا لاعبين كبار وليونيل ميسي وهذا مهم”.

ونجح الأرجنتين في تحقيق الانتصار الأول له في المونديال بعدما خسر الجولة الماضية أمام السعودية ليحصد أول 3 نقاط في كأس العالم.

وبذلك يحتل الأرجنتين المركز الثاني في المجموعة الثالثة بفارق نقطة عن بولندا المتصدر.

وبالتساوي مع منتخب السعودية في المركز الثالث، ويتفوق التانجو على الأخضر فقط بفارق الأهداف.

ويقبع منتخب المكسيك في المركز الرابع والأخير برصيد نقطة واحدة.

ثنائية فوز الأرجنتين سجلها كل من ليونيل ميسي وإنزو فيرنانديز.

زر الذهاب إلى الأعلى
×