close
اخبار جول العرب

جول العرب | أخبار | حوار

“أنا لاعبة الزمالك” بتلك الكلمات بدأت مريم مصطفى لاعبة الأهلي للكرة الطائرة حديثها عن أزمتها والمثارة حاليا أمام الاتحاد المصري.

وأجرت مريم مصطفى حوارا عبر قناة “صدى البلد” تحدثت فيه عن أزمة تجديد تعاقدها مع الأهلي ورغبتها في الانتقال للزمالك وكشفت عن عدم شعورها بالراحة رفقة ناديها بسبب الجهاز الفني.

وبدأت مريم حوارها قائلة: “لاعبة الأهلي أو الزمالك؟ الزمالك إن شاء الله”.

وأضافت “أتمنى أن يحكم المسؤولون ضمائرهم، نحن في عصر احتراف كما يقولون ولا أفهم حتى الآن سبب عدم انتقالي إلى الزمالك”.

وواصلت “كانت هناك مشاكل في النادي وتم تعيين خالد العوضي مدير النشاط الرياضي بدلا من رؤوف عبد القادر ومع ضغط الجماهير وقبل خوض منافسات إفريقيا طالبونا بتوقيع عقود مبدئية من أجل التجديد وأنا بنت الأهلي وذلك الحديث”.

جول العرب.com/news/large/304681_0.png”/>

وأوضحت “لدي مشاكل مع حمدي الصافي المدير الفني منذ حوالي 4 سنوات، لا أنكر توقيعي ولكن أطعن بالتزوير على صلب العقد”.

وأكملت لاعبة الكرة الطائرة حديثها “وقعت على ورقة مستحقات ولم أحصل عليها حتى الآن، وورق التعاقد خالي تماما ولا توجد شروط أو بنود”.

وواصلت “كل اللاعبات فعلت ما قمت به بالتوقيع على تلك الأوراق، وتم وعدي بجلسة أخرى لإمضاء العقد الجديد”.

وتابعت “عندما عدت من تونس عقب بطولة إفريقيا، تواصلت والدتي مع العامري فاروق نائب مجلس إدارة الأهلي ولكن رد عليها (أنتوا مش واثقين فينا؟ بعدين مش دلوقتي، وبعد ذلك قيل لنا أن العقود في سيارة محمود الخطيب”.

وأردفت “الزمالك عرض علينا من منتصف الموسم وليس في النهاية كما يشاع، منذ أربع سنوات أتعذب في النادي الأهلي ولا أعلم الأسباب بسبب مشاكل مع الجهاز الفني”.

وأكملت “فجأة اكتشف أنني خارج قائمة الفريق في المباريات ثم يردد المدير الفني أن هناء حمزة طالبت بتغيير حمدي الصافي والإطاحة به لذلك كنت أرى أن الأمر تصفية حسابات ووصلني ذلك عن طريق رؤوف عبد القادر مدير النشاط خلال التحقيقات”.

وشددت مريم مصطفى “لا أريد الانتقال إلى الزمالك من أجل الأموال كما يشاع ولكن تنازلت عن سنة كاملة في عقدي مع الأهلي من أجل الراحة النفسية”.

وتابعت “حدثت مشاكل بيني وبين المدير الفني في بطولة إفريقيا الأخيرة في تونس وعقب العودة طالبت بالاطلاع على العقود، تركت اختباراتي في الجامعة الأمريكية من أجل بطولة إفريقيا وذلك العام يعادل ما أتقضاه في الأهلي 4 سنوات تقريبا”.

جول العرب.com/news/large/304703_0.jpg”/>

وأكدت “هناك شائعات أنني سأحصل على مليون جنيه في الزمالك، لماذا هل أنا كهربا؟ عقدي قد يقارب من 500 ألف جنيه، في الأهلي كنت سأحصل على 300 ألف وبعد الضرائب 200 ألف”.

وشددت مجددا “انتقالي إلى الزمالك ليس من أجل المال تماما ولكن أريد اللعب وأنا أكثر راحة نفسية”.

وأوضحت “هناك 18 عقد من الأهلي تم إيصالهم إلى اتحاد الطائرة، لا يوجد شرط جزائي سوى لعقد مريم مصطفى ويقدر بقيمة 3 ملايين جنيه، هل من العقل أن احصل على 200 ألف جنيه وأوقع على 3 ملايين جنيه شرط جزائي”.

وأكدت “هناك تعنت في عقدي مع الأهلي لأنني بنت هناء حمزة”.

وكشفت مريم عن تفاصيل حديثها مع مدربها حمدي الصافي وقالت: “أبلغت حمدي الصافي المدير الفني عقب بطولة إفريقيا في رسالة (واتساب) أنني لم أتوقع تلك المعاملة وأنني لن أتحدث معه مستقبلا في أي شيء وحسبي الله ونعم الوكيل”.

وأكملت “لم أحصل على مستحقاتي السابقة، لا أعلم ما دخل الموسم الماضي بالحالي، هل هذا طبيعي؟ تركت عملي وهذا مصدر رزقي حتى المكافآت لم أحصل عليها”.

واستغربت مريم عدم اتخاذ اتحاد الكرة الطائرة المصري قراره حتى الآن في الأزمة وقالت: “لا أعلم لماذا لم يتخذ الاتحاد المصري قراره، وحسبما سمعت تم تحويل الأمر إلى الاتحاد الدولي وأناشد مجلس إدارة الاتحاد ووزير الرياضة واللجنة الأولمبية للاطلاع على العقود واتخاذ القرار”.

جول العرب.com/news/large/304701_0.jpg”/>

وتساءلت “لماذا يتمسك الأهلي بي بتلك الطريقة وأنا أعلم جيدا أنهم إذا عدت سيتم تجميدي؟ أعتقد أن الهدف هو تحقيق انتصار للنادي على الزمالك في النهاية”.

وأضافت “أحترم النادي الأهلي ومؤمنة بقيم ومبادئ النادي و(لحم كتافي) من خيره وأتواجد به وعمري 8 سنوات ولكن غير مرتاحة في آخر 3 سنوات لما يحدث معي والمسؤولون يعلمون ذلك”.

وواصلت”أنتظر حصولي على حقي بعيدا عن كل الضغوطات، أتوقع أن والدتي لو لم تكن هناء حمزة كانت المشكلة ستحل منذ فترة طويلة، أعتقد أنهم يخشون الإعلان عن القرار حتى لا يقال أن هناء حمزة تدير اتحاد الطائرة”.

وأردفت “لا أعلم مصيري ولكن أعرف أنهم إذا اتخذوا قرارا بعودتي إلى الأهلي سيتم تجميدي في النادي لذلك ستنتهي مسيرتي مع الكرة الطائرة”.

وأتمت مريم مصطفى حوارها المطول “تعليق ساخر من حمدي الصافي المدير الفني على تصريحاتي؟ حرية شخصية ولكن كل اللاعبات (طفشت)”.

زر الذهاب إلى الأعلى