close
اخبار جول العرب

جول العرب | أخبار | حرمان نانت من بعض جماهيره أمام يوفنتوس

عوقب نادي نانت بالحرمان من بعض جماهيره أمام يوفنتوس في ملحق الدوري الأوروبي.

وحكمت لجنة الانضباط في الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بمعاقبة نانت بسبب استخدام الجماهير للشماريخ والألعاب النارية في لقاء كاراباج بطل أذربيجان بالدوري الأوروبي.

العقوبة ستكون إغلاق مدرج لوار الشهير لمباراة واحدة، وهي مباراة يوفنتوس في ملحق دور الـ16، بالإضافة إلى غرامة قدرها 42 ألف يورو.

وقرر النادي الذي يضم مصطفى محمد الاستئناف ضد هذه العقوبة.

مباراة نانت ويوفنتوس في إياب ملحق دور الـ16 ستقام يوم 23 فبراير المقبل.

وذلك بعد أسبوع من لقاء الذهاب الذي سيقام في ملعب يوفنتوس.

كما قامت لجنة الانضباط التابعة للاتحاد الأوروبي لكرة القدم بفرض غرامة قدرها 52250 يورو على نادي نانت لاستخدام جماهيره للألعاب النارية خلال مباراة أولمبياكوس.

ويتأهل الفائز من صدام نانت ويوفنتوس رفقة 7 آخرين من مواجهات أصحاب المركز الثاني في مجموعات الدوري الأوروبي وأصحاب المركز الثالث في مجموعات دوري أبطال أوروبا، لمواجهة الثمانية متصدري مجموعات الدوري الأوروبي في دور الـ16.

وتمثل مواجهة العملاق الإيطالي تحديا أمام المهاجم المصري مصطفى محمد نجم نانت.

وعنونت صحيفة “لا جازيتا ديلو سبورت” موضوعها بعد القرعة بـ: مصطفى محمد في الأمام والكثير من الخيال خلفه، هنا نانت.

وتذكرت الصحيفة لقاء يوفنتوس ونانت في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا 1996، حيث فاز يوفي ذهابا 2-0 وخسر إيابا 3-2، وتأهل إلى النهائي حيث هزم أياكس بركلات الترجيح، وتوج بدوري الأبطال للمرة الأخيرة في تاريخه.

جول العرب.com/news/large/302306_0.jpg”/>

“توتو سبورت” بدورها سارت على نفس النمط التذكاري وعادت إلى نفس المباراة.

سيطرت على التغطية ذكريات هدفي جيانلوكا فيالي وفلاديمير يوجوفيتش ذهابا، وهدفي الإنقاذ من فيالي وباولو سوزا، الذان منحا يوفي التقدم بنتيجة 2-1، ولكن آخر نصف ساعة كانت صعبة على البيانكونيري، إذ سجل الفريق الفرنسي هدفين وكاد يجعل الأمور صعبة.

جول العرب.com/news/large/302303_0.jpg”/>

أما “كورييري ديلو سبورت”، فركزت على تصريحات بافل نيدفيد نائب رئيس يوفنتوس وأسطورة النادي.

وقال نيدفيد: “نانت يحتل المركز الـ16 في الدوري الفرنسي ولكن ذلك لا يعني أي شيء”.

وأضاف “لا يزال أمامنا 3 أشهر قبل المباراتين. يوفي يجب أن يدخل إلى الملعب بالعقلية الصحيحة”.

جول العرب.com/news/large/306127_0.JPG”/>

وأخيرا تواصلت “توتو يوفي” مع الصحفي الفرنسي بيير حكيم أوجورني والذي قال: “بحلول عطلة كأس العالم، ما سيبدأ في يناير يعتبر موسم جديد”.

وأوضح “مباريات الدوري الأوروبي أرهقت نانت، فهو لا يملك قائمة كبيرة بما فيه الكفاية ليقاتل بكامل قوته في المسابقتين. في فبراير سيكون النادي في موقف أفضل بالتزامات في المتناول خلال الدوري”.

أما عن أبرز وأهم لاعبي الفريق ونقاط قوته قال: “الحارس والقائد ألبان لافون، وصانع الألعاب لودوفيك بلاس، وبيدرو شيريفيلا في المنتصف وموسيس سايمون الجناح السريع والمراوغ المميز، ومن نقاط القوة تكامل خط الدفاع بوجود نيكولا بالوا وأندري جيروتو أو جان شارل كاستيليتو”.

جول العرب.com/news/large/306347_0.jpg”/>

زر الذهاب إلى الأعلى