close
اخبار جول العرب

جول العرب | أخبار | جمال محمد علي يكشف سبب عدم اعتراف كاف برخص المدربين المصريين.. وخطوات لحل المشكلة

جمال محمد علي مدير إدارة المدربين باتحاد الكرة المصري

كشف جمال محمد علي مدير إدارة المدربين المصريين في الاتحاد المصري لكرة القدم عن أسباب عدم اعتراف الاتحاد الإفريقي لكرة القدم “كاف” برخصة المدربين المصريين في بطولاته.

وقال علي عبر قناة أون تايم سبورتس: “كان هناك حديث على ترشيحي للمدير الفني لاتحاد الكرة ولكن الاتحاد جزء المنصب لإدارة المدربين وإدارة المنتخبات وجانب آخر أكاديمي بسبب الحمل الكبير في منصب المدير الفني للاتحاد الذي يقوم بجميع تلك المسؤوليات”.

واستمر “لم أجد أي حرج من تواجدي سابقا كنائب لرئيس اللجنة الخماسية لاتحاد الكرة ومنصبي الحالي لأن مجلس إدارة الاتحاد محترم جدا في التعامل”.

وتابع “درست اختصاصات المدير الفني واختصاصاتي بشكل كامل وتناقشت مع مجلس الاتحاد في كل بند من البنود التي سنعمل عليها والمشاكل التي تواجه المدربين وفي اليوم التالي كنت ألتقي المدير الفني للاتحاد الإفريقي لمناقشة تلك المشاكل”.

وكشف “أول المشاكل الي واجهتنا هي عدم انضمام مصر لاتفاقية التدريب الإفريقية وده شيء لا يليق برائدة كرة القدم في إفريقيا والاتحاد الإفريقي”.

وأضاف “الاتحاد الدولي لكرة القدم استدعى اتحادات الـ 6 قارات ووضع حد أدنى من المحتويات العلمية ثم ذهب الاتحاد الدولي للاتحادات الأهلية وطلب تنفيذ 8 بنود كمتطلبات ولكن للأسف هذه الأشياء لم تتم في السنوات المقبلة ولذلك توقفت الرخص”.

وواصل “الاتحاد الإفريقي أعطى مهلة لمدة سنتين للاتحادات الأهلية لتصحيح أوضاعها ثم مد المهلة سنتين إضافيتين أثناء تفشي فيروس كورونا وعند بحثي عما تم في ذلك الملف لم أجد أي شيء أبدا قد تم إنجازه”.

وأردف “كاف اجتمع مع نيلو فينجادا المدير الفني السابق للاتحاد لتطبيق شروط الحصول على الرخص في مصر وكان يعدهم في كل مرة ولكن لم يتم أي شيء”.

وشدد “هذا العمل يحتاج إلى جهد كبير ولا يجب أن ينجز عبر أي شخص أجنبي لأنه يحتاج إلى تجهيز 500 ساعة من المحاضرات باللغة العربية ولا يمكن أن يكون مدركا للمتغيرات التي تحدث على مستوى مصر”.

وأكد جمال محمد علي على أن المحتوى العلمي أصبح جاهز حاليا وسيتم رفعه للاتحاد الإفريقي لمراجعته.

وأضاف “من أسباب عدم اعتراف الاتحاد الآسيوي والإفريقي برخصة التدريب في مصر هو أنها تحتاج إلى 120 ساعة للحصول عليها ولكنهم يفاجئوا بأن المدربين المصريين قد حصلوا عليها خلال 5 أيام فقط وهذا غير طبيعي”.

أتم “الاتحاد الإفريقي أعطى استثناء للمدربين الكبار في البداية للحصول على شهادة معادلة في 5 أيام لكي لأن العمل معهم من البداية لا يصح ولكن كان يجب أن نتوقف عن تدريس تلك الشهادة المعادلة بعد السنتين الذين أمهلهم الاتحاد للدول وأن نعطي المدربين المصريين الشهادات خلال عدد الساعات الطبيعي”.

وظهرت مشكلة عدم اعتراف كاف برخص المدربين المصريين مع بداية الموسم الحالي عندما ظهر عندما قاد علي ماهر فيوتشر خلال مباريات كأس الكونفدرالية الإفريقية من خلال المدرجات وليس من أرض الملعب كالطبيعي.

زر الذهاب إلى الأعلى