اخبار جول العرب

برشلونة في مأزق بشأن تسجيل صفقاته الجديدة

يواجه نادي برشلونة الإسباني مأزقًا مع رابطة الليجا، بشأن تسجيل اللاعبين الجدد، رغم تفعيل الروافع الاقتصادية.

برشلونة أبرم تعاقدات مع روبرت ليفاندوفسكي وجول كوندي وأندريس كريستينسن وبابلو توري ورافينها وفرانك كيسي.

وبحسب إذاعة “كوبي” الإسبانية، برشلونة لا يستطيع تسجيل اللاعبين الجدد حتى بعد تفعيل الرافعة الثالثة، وهم بحاجة الى تحرك إضافي.

تمثلت الرافعة الأولى في بيع 10٪ من حقوق البث التلفزيوني للسنوات الخمس والعشرين القادمة، مقابل 207.5 مليون يورو.

وتضمنت الرافعة الثانية بيع 15٪ أخرى من حقوق البث التلفزيوني للسنوات الخمس والعشرين القادمة، مقابل 300 مليون يورو.

ومع الرافعة الثالثة، تم بيع 24.5٪ من استوديوهات برشلونة إلى “Socios” مقابل 100 مليون يورو.

وبالتالي، في هذا الوقت، كان برشلونة قد جمع 607.5 مليون يورو من بيع 25٪ من حقوقه التلفزيونية للسنوات الخمس والعشرين القادمة إلى Sixth Street و 24.5٪ من Barça Studios إلى Socios.

بحساب مكاسب رأس المال، يرفع النادي دخله إلى 767 مليون يورو، ومع ذلك، لا تفكر رابطة الليجا في هذه المبالغ في المستقبل وتراقب بعناية جميع الوثائق.

اقرأ أيضًا | اجتماع مفاجي بين لابورتا وبيكيه في برشلونة

مع بقاء 9 أيام على بدء المنافسة، لم يظهر أي من التعاقدات الخمسة كيسي وكريستينسن وليفاندوفسكي وكوندي ورافينها مسجلين، وكذلك ديمبلي وسيرجي روبرتو بعقود جديدة مع برشلونة.

لحلها، لدى النادي على الطاولة خيار تنشيط رافعة رابعة، سيتألف هذا من بيع 24.5٪ أخرى من استوديوهات برشلونة، ويفترض أيضًا إلى Socios، مقابل 100 مليون يورو.

فقط في حالة وجود خيار أخير  للحصول على دخل استثنائي معتمد، يتعلق الأمر ببيع ما يصل إلى 49٪ من BLM، وهو قسم تراخيص التسويق في برشلونة والتي يعتبر خوان لابورتا أنها يمكن أن تدخل ما بين 200 و300 مليون يورو.

وتفيد التقارير أن رابطة الليجا ستحتسب أرقام الروافع 517 مليون يورو وليس 667 مليونًا كما توقعها النادي، وهناك فجوة بقيمة 150 مليون يورو لتسجيل اللاعبين، وهو ما يتطلب تفعيل الرافعة الرابعة للحصول على اللعب المالي النظيف.

زر الذهاب إلى الأعلى
×