close
اخبار جول العرب

اخبار جول العرب | الاتحاد التونسي يصدر بيانا عن أزمة «الموز» في لقاء البرازيل: جمهورنا بريء





05:28 م | الأربعاء 28 سبتمبر 2022

المنتخب التونسي

أصدر الاتحاد التونسي لكرة القدم بيانًا رسميًا ردًا على الاتهامات التي وجهت للجماهير التونسية بالعنصرية ضد البرازيلي ريتشارليسون في مباراة المنتخبين الودية أمس الثلاثاء، استعدادًا لكأس العالم قطر 2022.

واقعة العنصرية في مباراة منتخب تونس والبرازيل

وحقق المنتخب البرازيلي فوزًا عريضًا على نظيره التونسي في مباراة أمس بخماسية مقابل هدف وحيد، حيث أحرز ريتشارليسون الهدف الأول للبرازيل بضربة رأسية، وعند احتفاله بالهدف ألقي عليه «الموز» عليه في لافتة عنصرية، ووجهت الاتهامات إلى الجماهير التونسية.

نص بيان الاتحاد التونسي

ورد الاتحاد التونسي ببيانًا يتضمن الآتي: «تفاعلا مع بعض ردود الأفعال المتعلقة بتصرفات الجماهير الحاضرة بملعب حديقة الأمراء خلال المقابلة التي جمعت تونس بالبرازيل، يهم الجامعة التونسية لكرة القدم توضيح ما يلي:

– نشكر جزيل الشكر الجماهير التونسية على حفاوة استقبالها ودعمها وتشجيعها للمنتخب ونُثمن عدم وقوع أي أحداث عنف داخل الملعب أو في محيطه على غرار ماحدث في بعض المقابلات التي دارت في أكبر الملاعب والتظاهرات الرياضية في العالم.

– نستغرب عدم التطرق إلى السلوك المثالي للأغلبية الساحقة من الجماهير التونسية الحاضرة والتي تجاوز عددها يوم أمس 40 ألف متفرج، وفي المقابل تعمد البعض الإساءة إلى تونس من خلال الجزم بأن الشخص الذي ألقى «الموز» تونسي الجنسية وذلك في غياب أي دليل مادي يثبت هوية الشخص الذي ارتكب ذلك حيث حضرت يوم أمس في ملعب حديقة الأمراء جماهير تونسية وبرازيلية وجماهير تنتمي إلى بلدان أخرى.

– ندين وبشدة أي ممارسة عنصرية قد تحدث في أي ملعب في العالم، وإن تأكد  من خلال التثبت في هوية الشخص الذين قام برمي الموز أنه تونسيا فإننا نعتذر نيابة عنه وباسم كل التونسيين الذين كانوا حاضرين في الملعب والذين أكدوا مرة أخرى أن الجماهير التونسية هي ظاهرة حقيقية في الكرة العالمية من خلال تنقلها مهما ابتعدت المسافات مع المنتخب ومرافقته في مختلف رحلاته وهو ما تأكد يوم أمس من خلال حضورها المتميز وخلال كأس العرب الأخيرة في قطر وكأس العالم في روسيا 2018 وخلال آخر مقابلة جمعت المنتخب التونسي بالمنتخب المالي في رادس .

– ندعو الجميع أن يتعاملوا مع الجماهير التونسية بموضوعية دون تهويل أو تقزيم للأشياء الإيجابية والمتميزة التي تقوم بها، كما ندعو أن يقع التعامل مع جماهيرنا مثل بقية الجماهير الأخرى في العالم دون تحامل أو تمييز عنصري ضدها.

– نتحد مع الجميع من أجل مقاومة جميع أشكال التميز العنصري والفئوي بجميع أشكاله في كامل أنحاء العالم.

– ندعو الجماهير التونسية إلى عدم الانسياق مع الظاهرة المتواجدة في العديد من الملاعب في العالم والتي تتمثل في التصفير على النشيد الوطني للفرق المنافسة ونرجو أن تكون الجماهير التونسية دائما استثنائية و مثالية، خاصة ونحن على أبواب كأس العالم.







زر الذهاب إلى الأعلى